التعاون الاقتصادي الدولي ومستقبل الطاقة / International Economic Cooperation and the Future of Energy

ان “شروق الشمس” للاقتصاد في غرب نيويورك يعتمد بشكل كبير على التصنيع المتقدمة، لا سيما من خلال استثمارات كبيرة في إنتاج معدات الطاقة الشمسية. في حين أن هذا يخلق منافسة مباشرة لتصنيع على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ولا سيما في الصين، والقصة الحقيقية ليست واحدة من المنافسة. والطاقة الشمسية هي طاقة المستقبل ولديه القدرة على دعم التعاون في التنمية الاقتصادية الدولية. هذا هو في المقام الأول بسبب الاقتصاد التعاونية لإنتاج الطاقة الشمسية. مناطق العالم مع أشعة الشمس وفيرة، وخاصة في أفريقيا والشرق الأوسط، يمكن أن تستفيد من إنتاج الطاقة مباشرة، بينما المناطق التي هي أبعد عن خط الاستواء يمكن الاستفادة من الصناعات التحويلية التي تساعد على النمو في بافالو (نيويورك) . وعلى سبيل المقارنة، وإنتاج الوقود الأحفوري يميل إلى إلحاق أضرار غير متناسبة في مجالات استخراج. هذا لا يعني أن إنتاج الوقود الأحفوري له حدود جغرافية، ولا سيما بالنظر إلى صحة الإنسان والبيئة. نحن جميعا نشترك كوكب واحد ونحن جميعا نواجه مخاوف صحية مماثلة. الابتعاد عن أشكال الطاقة التي عفا عليها الزمن التي تسبب أضرار كبيرة في مصلحة الجميع. والخبر السار هو أن مستقبل النمو الاقتصادي العالمي من خلال الطاقة النظيفة ليست مستحيلة. فإنه، مع ذلك، تتطلب تعاونا دوليا لإنشاء البنية التحتية الضرورية لتوفير احتياجات الطاقة من تزايد عدد السكان. وقد جادل المبتكر ايلون موسك أن منطقة جغرافية صغيرة نسبيا من انتاج الطاقة الشمسية يمكن أن توفر لتلبية احتياجات العالم. حتى منطقة صغيرة نسبيا سوف يتطلب إعادة تجهيز القدرات التصنيعية في العالم لإنتاج واستخدام الطاقة الشمسية بكفاءة. هذا التحول يمكن أن تعزز التنمية الاقتصادية في جميع أنحاء العالم. والحل هو هناك، ولكن السؤال هو ما إذا كان الناس والمؤسسات على استعداد لإجراء التغييرات لتقديم الدعم لها.   


Western New York’s economic “sunrise” relies on advanced manufacturing, particularly through a significant investment in solar energy equipment production. Though this development presents competition for existing manufacturers, especially in China and around the world, the real story is not one of competition. Instead, solar power represents the future of energy and has the potential to support cooperation in international economic development.

Areas of the globe with abundant sunlight, especially in Africa and the Middle East, can benefit from direct energy production, while areas that are located further from the equator can benefit from the kind of modern manufacturing that is propelling Buffalo’s economic rebound. In contrast, places where fossil fuels are extracted have tended to face disproportionately harmful negative environmental and health impacts. This this is not to suggest that such impacts have geographic limits.

We all share one planet and face similar health concerns. Moving away from outdated energy sources that cause significant harms is in everyone’s interest. The good news is that a future of global economic growth through clean energy is not unattainable. It will, however, require international cooperation to establish the infrastructure that is necessary to fulfill the power needs of a growing global population.

Modern industrial pioneer Elon Musk has argued that a relatively small geographic area of solar production could meet the world’s energy needs. Even a relatively small footprint, however, would require retooling of the world’s industrial infrastructure to produce and use solar power efficiently. Fortunately, such a transition can promote economic development around the world. A global sustainable development solution is there, but the question is one of whether individuals and institutions are willing to make the changes that are necessary to support it.

Leave a Reply